, ,

الدورة الشهرية ومشكلاتها وكيف تتغلبين عليها؟

w

تطلق كثير من النساء على ألام الدورة الشهرية اسم المرض المزمن نظراً لأنها تصاحب الفتاة منذ وصولها إلى سنّ البلوغ وحتى الوصول إلى فترة انقطاع الحيض.
إذا كانت آلام الدورة الشهرية من الأمور التي تصاحب السيدات فترة طويلة في حياتهنّ فإن معرفة بعض المعلومات الأساسية وبعض الطرق للتعامل معها والتخفيف من ألمها قد يكون ضرورة لا غنى عنها.
تبدأ آلام الدورة الشهرية مع النساء من المرّة الأولى التي يحدث فيها الطمث وتستمر هذه الآلام حتى بلوغ الفتاة منتصف العشرينات أو حدوث حمل وولادة أيهما أقرب.
تكون آلام هذه الفترة – والتي تقل تدريجياً مع التقدم في العمر – في شكل ألم متوسط إلى حاد يصيب منطقة أسفل البطن و أسفل الظهر وربما الفخذين و يبدأ في الحدوث قبيل موعد الدورة الشهرية ويستمر لمدة 12-72 ساعة.
إلّا أن المرأة قد تصادف نوعاً أخر من الآلام يصاحب الدورة الشهرية يتميز بأنه يبدأ قبل الطمث بفترة أطول من الآلام العادية و قد يستمر مع المرأة فترة الطمث نفسها.
ينتج هذا النوع من الآلام نتيجة خلل ما في منطقة الأعضاء التناسلية للمرأة مثل تليف الرحم أو العدوى أو نتيجة استخدام بعض وسائل منع الحمل الداخلية.

5

لماذا تحدث آلام الدورة الشهرية؟

تحدث آلام الدورة الشهرية نتيجة انقباضات تحدث في الرحم تتسبب فيها أنواع معينة من الهرمونات التي تصل إلى أعلى مستوياتها قبل نزول الدورة الشهرية, مما يؤدي إلى انقباضات و تقلصات عنيفة بالرحم تشعر بها المرأة في منطقة أسفل البطن و الظهر.

s

كيف يستفيد الجسم من فترة الدورة الشهرية؟

يستفيد جسم المرأة بشكل كبير من الدورة الشهرية والهرمونات التي تصاحبها خاصة هرمون الأنوثة الذي يساعد على بقاء الجسم في حالة صحيّة جيدة ويعزز من قوة العظام لدى النساء.
من ناحية أخرى فإن هرمون “الاستروجين” – هرمون الأنوثة – يعمل على تبطين جدار الرحم وتقويته وتهيئته بشكل مناسب لاستقبال البويضة الملقحة ونمو الجنين.

كيف نخفف من آلام الدورة الشهرية؟

هناك العديد من الوسائل التي يمكن القيام بها في المنزل لتخفيف آلام الدورة الشهرية والحدّ من صعوبتها مثل:-

تقليل جرعات الكافيين

الحدّ من تناول الشاي والقهوة قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع على الأقل يساعد على التخلص من أثارها القابضة للأوعية مما يقلل من التقلصات المؤلمة.

شرب البابونج

يعرف عن البابونج خصائصه المسكنة للآلام و تخفيف الالتهابات بالإضافة إلى عدم وجود أثار جانبية ضارة له كعشب طبيعي لذا ينصح به للسيدات اللاتي يعانين من ألام الدورة الشهرية.

التمرينات البدينة

التمرينات البدنية المنزلية أو المشي أو الهرولة تؤدي إلى زيادة ضخ الدم في الجسم بما يعني زيادة هرمون (الإندورفين) الذي يعمل على تقليل الأثار المؤلمة لآلام الدورة الشهرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *