,

علامات الولادة لأول مرة بالتفصيل

رغم أن علامات الولادة تختلف من سيدة إلى أخرى حسب الحالة الصحية للمرأة، وحالتها النفسية بالإضافة إلى وضع الجنين وحالته بشكل عام إلا أن هناك بعض العلامات التي يجب أن تمر بها كل امرأة حامل.
تخوض المرأة عملية الولادة لأول مرة في زمن يقدر بحوالي 14 ساعة يزيد أو يقل قليلاً حيث يجب أن تمر السيدة بعدة مراحل قبل أن تصل إلى الرحلة الأخيرة التي يخرج فيها الجنين إلى الحياة.
تمر الحامل بثلاث مراحل أساسية في عملية الولادة لكل مرحلة عدة محطات فرعية، وهذه المراحل هي:-

اتساع وتمدد عنق الرحم

أول علامات الولادة اتساع الرحم من صفر إلى حوالي 3-4 سنتميتر وتستمر هذه المرحلة بمفردها ما يرقب من 6-10 ساعات.
لهذه المرحلة علامات يمكن أن تشعر بها السيدة الحامل مثل التقلصات التي تكون أحياناً عنيفة جداً، ونزول سائل قرنفلي اللون من المهبل، آلام في منطقة البطن، وفي بعض الحالات يبدأ الماء الذي يحيط بالجنين في النزول.
تشعر المرأة أحيانا برعبة شديدة في الدفع لإخراج الجنين الذي يمثل ضغطاً على الأعضاء الحيوية للأم لكن لا يجب أن تستجيب الأم لهذه الرغبة حيث قد تؤدي بها إلى الاجهاض ولا يجب البدء في عملية الدفع قبل إذن الطبيب والتأكد من انفتاح الرحم.

انفتاح الرحم

المرحلة الثانية من مراحل علامات الولادة لأول مرة بعد اتساع الرحم بشكل كامل والذي يقدره الطبيب والتي قد تستمر من ساعة إلى ساعتين تقريباً.
في هذا المرحلة سوف تشعر المرأة الحامل برغبة شديدة في الدفع إلى أسفل مع استمرار التقلصات التي كانت في المرحلة السابقة ولكن بشكل أقل حدة.
في بعض الحالات تشعر المرأة بالرغبة في القيء والغثيان وسرعة التنفس مع الإحساس بالإعياء والضعف الشديد.
مع اقتراب نزول الجنين أو بدء نزوله بالفعل تبدأ آلام منطقة المهبل التي ربما ينتج عنها شق في المنطقة ما بين المهبل نفسه والمستقيم يحتاج أحياناً إلى ضبط عملية الدفع.

نزول المشيمة

نزول المشيمة أخر علامة من علامات الولادة وهي تحدث عقب نزول الجنين إذ ينتظر الطبيب فترة من الوقت من دقائق إلى نصف ساعة، وقد يطلب الطبيب من الأم أن تستمر في الدفع للتخلص منها.
تبدأ الأم بعدها في التعرف على طفلها حيث ينصح دائما ببدء عملية الرضاعة الطبيعية فور الولادة لتحقيق الأمان النفسي والعاطفي للأم والجنين.
قد تسبق علامات الولادة المتأخرة علامات أخرى مبكرة تحدث قبل أيام من يوم الولادة مثل تحرك الجنين بشكل مستمر نحو منطقة الحوض لضبط مكان نزوله، زيادة آلام الظهر وتقلصات البطن، ارتخاء في المفاصل ربما يصل إلى عدم قدرة المرأة على الوقوف، المتكررة في قضاء الحاجة الذي يرجع إلى ضعف عضلات المستقيم بشكل أساسي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *