, ,

حبوب منع الحمل: كيف تعمل؟ وما هي اثارها الجانبية؟

حبوب منع الحمل إحدى أكثر وسائل تنظيم الحمل الفعالة والمتوفرة والأقل سعراً، وهي تعتمد على تركيبات هرمونية تؤدي إلى توقف عملية الإنجاب طالما تؤخذ يومياً بشكل ثابت.

3

كيف تعمل حبوب منع الحمل؟

تعتمد آلية حبوب منع الحمل على إيقاف تلاقي الحيوان المنوي للرجل مع بويضة المرأة أو ما يعرف بعملية “التخصيب”.
تعمل الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل على منع خروج “البويضة” لملاقاة الحيوان المنوي من ناحية، كما تعمل على زيادة كثافة المواد المخاطية الموجودة في عنق الرحم مما يضعف من فرص وصول أي حيوات منوية إلى المبيض كمستوى ثان من الحماية.
تظل حبوب منع الحمل تؤدي دورها في تنظيم عملية الإنجاب بكفاءة طالما تحرص المرأة على تناولها بشكل مستمر وموعد ثابت يومياً دون تفويت يوم أو نسيان تناولها.

9

استخدامات أخرى لحبوب منع الحمل

تلجأ بعض النساء بناء على استشارة الطبيب المعالج إلى تناول حبوب منع الحمل لأسباب أخرى غير تنظيم عملية الإنجاب مثل:-
تنظيم الدورة الشهرية
علاج زيادة الطمث
علاج عسر الطمث
علاج اضطرابات ما قبل الطمث
علاج حب الشباب وزيادة نمو الشعر في الجسم
علاج تساقط شعر الرأس
تقليل خطر الإصابة بحالات تكيس المبيض، الثدي، تليف الأنسجة في قناة فالوب

n

الأثار الجانبية لتناول حبوب منع الحمل

 
مثل جميع العقاقير الطبية هناك أعراض جانبية ملحوظة ومكررة لحبوب منع الحمل من اشهرها:-

نزول دماء في غير وقت الدورة الشهرية

يعاني حوالي 50% ممن يتعاطين حبوب منع الحمل من نزول دماء من المهبل في غير أوقات الطمث الطبيعية خاصة في الشهور الثلاثة الأولى بعد البدء في استعمال حبوب منع الحمل.
لا يؤثر نزول هذه الدماء على فاعلية الحبوب إذ تظل تؤدي دورها في منع الحمل بكفاءة لكن إذا استمر النزيف لمدة ثلاثة أيام أو أكثر يجب مراجعة الطبيب.

الغثيان

تتعرض الكثير من النساء إلى موجات حادة من الغثيان عقب تناول حبوب منع الحمل للمرة الأولى لكن سرعان ما تذهب هذه الأعراض مع الوقت ويفضل دائماً تناول الحبوب مع طعام أو قبل الذهاب للنوم.

احتقان الثدي

قد تشعر بعض النساء بزيادة حجم الثدي أو احتقانه مما يسبب الألم الشديد وينصح في هذه الحالة بتقليل تناول الأملاح والكافيين لحين توقف الأعراض.

الصداع

تؤدي أغلب أنواع جبوب منع الحمل إلى حدوث صداع كامل أو صداع نصفي في أغلب الأوقات وتكون الحبوب الثنائية (المكونة من نوعين فقط من الهرمونات) هي الأقل تسبباً في الصداع.

زيادة الوزن

لم تثبت الأبحاث المعملية علاقة مباشرة بين تناول حبوب منع الحمل وزيادة الوزن لكن من الأعراض الجانبية احتباس الماء في بعض المناطق في الجسد خاصة الصدر والأرداف.
كما قد تتأثر الخلايا الدهنية في الجسم بهرمون “استروجين” أحد مكونات الحبوب مما يؤدي إلى زيادة حجمها.

تقلب المزاج

من الأعراض الجانبية الشائعة لتناول حبوب منع الحمل تقلب الحالة المزاجية والشعور بالحزن خاصة عند من يعانين من استعداد للاكتئاب، لذا يفضل دائما استشارة الطبيب المعالج قبل اختيار نوعية حبوب منع الحمل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *