, ,

الدورة الشهرية معلومات هامة لكل فتاة

 

الدورة الشهرية إحدى المتاعب المزمنة التي تعيشها كل فتاة منذ لحظة البلوغ وحتى الوصول إلى سن اليأس الذي ينقطع فيه الحيض ويتوقف فيه النزيف.
معرفة بعض المعلومات الأساسية عن الحيض تساعد النساء على فهم طبيعة هذه العادة الشهرية المكررة، وتؤمن لهنّ طرقاً صحية للحفاظ على نظافة أجسامهنّ والوقاية من الأمراض.
ما هي دماء الطمث؟
عندما يحدث الطمث بشكل شهري فإنه يطلق عليه “الدورة الشهريّة” التي يعني انتظام حدوثها أن جسم الفتاة يعمل بشكل طبيعي.
الطمث مسؤول عن تزويد الجسم بمواد كيميائية تسمى “هرمونات” وهي التي تعد النساء للحمل بشكل منتظم شهريّاً.

 


كيف يمكن حساب دورة الحيض؟
تحسب دورة الحيض من اليوم الأول لنزول دماء الحيض وحتى اليوم الأول من بداية نزول الدم في الحيضة التالية.
ومتوسط كل دورة حوالي 28 يوم حيث يختلف طول المدة عند الفتيات عنه عند السيدات المتزوجات، فبينما يكون المتوسط عن الفتيات من 21-35 يوم فقط قد يصل عند المتزوجات من 21-45 يوم.
ماذا يحدث لجسمك أثناء الحيض؟
في النصف الأول من أيّام دورة الطمث ترتفع نسبة هرمون “الاستروجين” في الدم وهو الهرمون الذي يطلق عليه “هرمون الأنوثة”، وترجع فائدته إلى أنه يساعد على بقاء الجسم في حالة صحيّة جيدة ويعزز من قوة العظام لدى النساء.
من فوائد هرمون” الاستروجين” أيضاً أنه يعمل على تبطين جدار الرحم وتقويته وتهيئته بشكل مناسب لاستقبال البويضة الملقحة ونمو الجنين.
العادة الشهرية
ما هو شكل دماء الحيض، وما مدتها؟
يختلف شكل الطمث من سيدة لأخرى بل عند كل سيدة من شهر إلى الأخر!! فقد تكون دماء الحيض قليلة أحياناً أو متوسطة ولكنهّا قد تكون غزيرة في أوقات أخرى.
يختلف طول فترة الحيض أيضاً من فتاة لأخرى لكنّها تتراوح ما بين 3-5 أيام عند أغلب السيدات وقد تمتد إلى 7 أيام عند البعض الأخر وهذا طبيعي ولا توجد به أي مشكلة.
هل تختلف مدة وطبيعة الحيض حسب العمر؟
قد تزيد مدة نزول الدماء وقوتها في السنوات الأولى بعد البلوغ لكنّها تبدأ في الانخفاض مع تقدم العمر.
ما هي المشكلات الصحيّة التي تصاحب الحيض؟
قد تتعرض النساء للعديد من المشكلات الصحية أثناء فترة الحيض بالإضافة إلى الألم والنزيف مثل:-
انقطاع الطمث
حيث لا يحدث النزيف الدمويّ الشهري لعدة أسباب منها حدوث حمل، الرضاعة الطبيعية، فقد الوزن بشكل مفاجئ، الضغط النفسي، تدريبات بدنية شاقة.
عسر الطمث
حيث يصاحب نزول دماء الحيض ألام وتقلصات شديدة وقاسية على غير المألوف نتيجة لزيادة هرمون ” بروستاغلاندين”.

ما هي طرق التخلص من ألام الطمث؟

تحسين النظام الغذائي:

زيادة نسبة الخضروات و الفواكه على حساب المواد الحيوانية يخفف بشكل ملحوظ من ألام الطمث حيث تحتوي الخضروات الليفية على كميات من الماغنسيوم والكالسيوم والمواد الغذائية الأخرى التي تساعد على علاج التقلصات.
استخدام الضمادات الساخنة
وضع زجاجة من الماء الدافئ أو ضمادة طبية أو الاستحمام بالماء الدافئ يخفف من التشنجات الناتجة عن الطمث.
تناول شراب البابونج
لنبات البابونج قدرة ملحوظة على تسكين الآلام و تخفيف الالتهابات بالإضافة إلى عدم وجود أثار جانبية ضارة له كعشب طبيعي لذا ينصح به للسيدات اللاتي يعانين من آلام الطمث.


متى يجب استشارة الطبيب حول الحيض؟
هناك بعض الحالات المتعلقة بالحيض يجب استشارة الطبيب المختص لاتخاذ الإجراء العلاجية اللازمة مثل:-
تأخر الطمث عن سن 15 عاماً.
عدم حدوث حيض بعد 3 سنوات من بدء نمو الثديين أو عدم بدء نمو الثديين بعد عمر الثالثة عشر.
توقف الطمث فجأة لمدة 3 اشهر متواصلة.
عدم انتظام الطمث بعد فترات من الانتظام
استمرار دماء الحيض لأكثر من 7 أيام
غزارة دماء الحيض بشكل ملاحظ عن المألوف
حدوث نزيف بين فترات الحيض
ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بالإعياء عقب استعمال الفوط الصحية.
من المعلومات الأساسية عن الدورة الشهرية أنها ترتبط بشكل وثيق بحالة الجسم الصحيّة والنفسيّة لذا يمكن الحد من المشكلات الناتجة عنها بالحفاظ على جسد صحي سليم بالغذاء المتوازن والتمرينات الرياضية الأسبوعية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *